فرنسا - روسيا

وصول الطفلة إليز ووالدها إلى باريس

2 دقائق

عادت الطفلة الفرنسية-الروسية ايليز إلى فرنسا مع والدها جان ميشال اندريه 48 ساعة بعد العثور عليها في المجر رفقة والدتها الروسية ايرينا بيلينكايا عندما كانت تحاول عبور الحدود الأوكرانية في طريقها إلى روسيا.

إعلان



عادت الطفلة الفرنسية-الروسية ايليز الثلاثاء إلى فرنسا مع والدها الفرنسي جان ميشال اندريه 48 ساعة بعد العثور عليها في المجر رفقة والدتها الروسية ايرينا بيلينكايا عندما كانت تحاول الأخيرة عبور الحدود الأوكرانية في طريقها إلى روسيا.



وكانت اليز البالغة من العمر ثلاث سنوات ونصف خطفت في 20 آذار/مارس في جنوب فرنسا لتغذي بذلك على أعمدة الصحف مسلسلا قضائيا عائليا مثيرا.



ووُضعت الوالدة الروسية في الحبس على ذمة التحقيق حسب ما أعلنه متحدث باسم الشرطة المجرية، فيما وضعت الطفلة في دار حضانة حيث تسلمها والدتها بعد ان "تعرفت عليه فورا".



وكانت اليز تعيش منذ 2007 بين والدها الفرنسي ووالدتها الروسية اللذين بدآ إجراءات الطلاق، وعادت مع والدتها إلى روسيا بعد انفصال والديها ثم عادت في خريف 2008 مع والدها إلى مدينة ارل، جنوب فرنسا، حيث يقيم. وحصل كل من الوالدين على حق الحضانة في بلده.



واقترحت الحكومة الروسية على نظيرتها الفرنسية إجراء مشاورات على الصعيد القانوني بشأن قضية اليز، وقال وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف ان الأمر يتعلق بملف قضائي معقد، والدليل على ذلك على حد قوله نطق القضائيين الروسي والفرنسي بحكمين متضاربين.  



وأمام هذا الوضع، اقترح رئيس الدبلوماسية الروسي على السلطات الفرنسية فتح مشاورات بين خبراء البلدين في خطوة لإيجاد تسوية لهذه القضية.  



كما تأسفت الحكومة الروسية على لسان سرغي لافروف لقرار السلطات المجرية، واصفة إياه بـ"المستعجل".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم