تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إضراب عام يشل البلاد احتجاجا على تبني البرلمان لمشروع قانون إصلاح التقاعد

ينتظر أن تشهد اليونان الخميس موجة إضرابات احتجاجا على تبني البرلمان الأربعاء مشروع قانون حول إصلاح رواتب التقاعد للموظفين في القطاع الخاص. وينتظر أن يتوجه المتظاهرون نحو البرلمان في أثينا حيث ستتم مناقشة القانون قبل تصويت النواب من جديد حول مجمل المشروع.

إعلان

أ ف ب - تبنى البرلمان اليوناني مساء الاربعاء مشروع قانون حول اصلاح رواتب التقاعد للموظفين في القطاع الخاص والتي تبدأ من عمر 65 عاما تاريخ الاحالة على التقاعد، من اجل الالتفاف على الازمة المالية الخطيرة التي تجتازها اليونان.

AR NW DPLX ANKARA CHOUKRI M.wmv

ووافق على مشروع القانون الذي اطلق عليه اسم "نظام جديد للمتقاعدين"، 159 نائبا من الاغلبية الاشتراكية واثنين من المستقلين من اصل 298 نائبا حضروا الجلسة (مجموع النواب 300).

وصوت ضد مشروع القانون النواب الاخرون المنتمون الى احزاب المعارضة: اليمين (الديموقراطية الجديدة) والحزب اليميني المتطرف والحزب الشيوعي واليسار الراديكالي.

وبعد هذا التصويت ستتم مناقشة مشروع القانون بندا بندا الخميس قبل تصويت اخر حول مجمل المشروع، حسب ما اعلن رئيس البرلمان فيليبوس بيتسالنيكوس.

وبالاضافة الى تقدم سن التقاعد من 60 عاما حاليا الى 65 بموجب القانون الجديد للرجال والنساء، ينص الاصلاح ايضا على اقتطاع 7% كحد وسطي من رواتب التقاعد مع مساهمة لمدة 40 عاما مقابل 37 حاليا.

وحرص رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو على الاشارة امام النواب الى ان هذا الاصلاح هو "تغيير مهم جدا لديمومة نظام التقاعد وضمان التقاعد في المستقبل".

ومن ناحيته، اعلن وزير المالية جورج باباكونستانتينو الاربعاء ان مشروع قانون ثانيا ينص على نفس سن التقاعد لموظفي الدولة سيطرح للتصويت الاسبوع المقبل في البرلمان.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.