تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شابة مغربية ترفع دعوى ضد "ديزني لاند" دفاعا عن حجابها

اتهمت امرأة أميركية من أصل مغربي الأربعاء مجمع "ديزني لاند" الواقع في جنوب كاليفورنيا في الولايات المتحدة بمنعها من ارتداء الحجاب أثناء عملها في المجمع, بالرغم من وجودها في العمل نفسه منذ عامين. ما أدى إلى تقدمها بشكوى أمام القضاء على ما أعلنت النقابة التي تنتسب إليها.

إعلان

تقدمت الاربعاء موظفة في مجمع ديزني لاند للملاهي في اناهيم (جنوب كاليفورنيا) بشكوى ضد المجمع، متهمة اياه بمنعها من ارتداء الحجاب في مكان عملها، على ما اعلنت النقابة التي تنتمي اليها هذه الشابة.

وتعمل ايمان بدلال، وهي طالبة في ال26 من العمر من اصل مغربي، منذ اكثر من عامين في احد المطاعم الكثيرة التي يضمها المجمع. وقالت المتحدثة باسم نقابة "اتحدوا هنا" لي شلتون في بيان "منذ بداية عملها هنا، تخلع (بدلال) حجابها قبل التوجه للعمل لان (ارتداء الحجاب) يتعارض مع النظام الداخلي لديزني".

واضافت "لكن مؤخرا، مرت (الشابة) باختبارات عدة فتحت عينيها، وقررت الاعتراض على النظام الداخلي، لانه لا قانوني وغير عادل".

وتقدمت ايمان بدلال قبل اشهر بطلب للحصول على الجنسية الاميركية، وقد حصلت عليها في حزيران/يونيو، وقامت بتبديل وجهة نظرها حيال ارتداء الحجاب بعد الدروس التي تلقتها بشان الدستور الاميركي الذي يدافع بشكل اساسي عن حرية المعتقد، بحسب شلتون.

ومن جهتها، قالت سوزي براون المتحدثة باسم ديزني لاند ان المجمع عرض على الشابة "حلا عقلانيا" للسماح لها بمتابعة عملها، "الا انها لم تقبل به".

وبحسب شلتون، الحل المقترح يقضي بعمل بدلال في المنطقة الخلفية للمجمع، بعيدا عن اعين رواد ديزني لاند.

وقالت بدلال في بيان "اقتراحهم لي بالعمل في المنطقة الخلفية للمجمع مذل". واضافت "يقترحون هذا لانني عربية، مغربية ومسلمة. هم لا يريدون رؤيتي".

ودافعت سوزري براون عن ديزني لاند، مؤكدة ان المجمع "يثمن التنوع ويطبق منذ زمن بعيد سياسة مناهضة للتمييز".
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.