تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر واسرائيل تتوصلان إلى اتفاق لتبادل السجناء

أكدت الحكومة الإسرائيلية في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليوم الإثنين أن اسرائيل ومصر توصلتا إلى اتفاق على مبادلة 25 سجينا مصريا محتجزين في إسرائيل مقابل إيلان غرابيل الذي يحمل الجنسيتين الأمريكية والإسرائيلية والذي تحتجزه مصر منذ شهر يونيو/حزيران.

إعلان

انجزت اسرائيل ومصر اتفاقا للافراج عن 25 مصريا مسجونين في اسرائيل مقابل الافراج عن الاسرائيلي الاميركي ايلان غرابيل الموقوف في القاهرة بتهمة التجسس، وفق ما افادت مساء الاثنين مصادر رسمية اسرائيلية ومصرية.

واورد مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان "مصر وافقت على الافراج عن ايلان غرابيل، وبناء على طلب مصر، وافقت اسرائيل على الافراج عن 25 معتقلا مصريا".

واضاف البيان ان المعتقلين المصريين الذين سيتم الافراج عنهم، وبينهم ثلاثة قاصرين، ليسوا سجناء لاسباب امنية.

ولا يزال الاتفاق يتطلب موافقة الحكومة الامنية الاسرائيلية التي ستجتمع الثلاثاء، وفق البيان، علما ان هذه الموافقة هي اجراء شكلي.

وكان التلفزيون الرسمي المصري اعلن في وقت سابق الاتفاق.

وقال التلفزيون المصري الرسمي في شريط اخباري عاجل "اتفاق نهائي بتبديل الجاسوس الاسرائيلي ايلان غرابيل بخمسة وعشرين مصريا من بينهم ثلاثة اطفال".

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية ان عملية التبادل ستتم "خلال اليومين المقبلين".

واعتقل القاصرون المصريون الثلاثة بعدما دخلوا اسرائيل في شكل غير قانوني لبيع سجائر، وفق الصحافة المصرية.

وكان غرابيل الاسرائيلي الاميركي اعتقل في 12 حزيران/يونيو في القاهرة وهو متهم بالتجسس لحساب الدولة العبرية.

وبعد يومين من اعتقاله، نفى وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان ان يكون غرابيل قد مارس انشطة تجسس.

وقالت وسائل الاعلام المصرية ان غرابيل وصول الى مصر بعيد 25 كانون الثاني/يناير، تاريخ بدء الثورة التي اطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك، وذلك بهدف "التشجيع على الفوضى وعلى مواجهات طائفية".

وياتي اعلان الاتفاق المصري الاسرائيلي بعد بضعة ايام من افراج اسرائيل عن 477 معتقلا فلسطينيا في اطار صفقة تبادل تم بموجبها الافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي كان اسيرا في غزة لاكثر من خمسة اعوام.

وبموجب هذه الصفقة التي تمت بوساطة مصرية ووافقت عليها الحكومة الاسرائيلية في 11 تشرين الاول/اكتوبر، سيتم الافراج عن مجموعة ثانية من 550 معتقلا فلسطينيا خلال شهرين.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن