تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أولمرت: لن تتوقف الحرب طالما لم يتوقف إطلاق الصواريخ

صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت بأن أي وقف لإطلاق النار في غزة هو أمر غير مطروح طالما أن حماس لم تتوقف تماما عن إطلاق صواريخها على المدن الإسرائيلية .

إعلان


أ ف ب - رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الاثنين اي وقف لاطلاق النار في قطاع غزة بدون ضمانة حول الوقف الكامل لاطلاق الصواريخ على الدولة العبرية، وذلك خلال لقاء مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

ونقل مسؤول اسرائيلي كبير عن اولمرت قوله لساركوزي "ليس فقط يجب ان توقف حماس اطلاق الصواريخ ولكن يجب ان لا تكون قادرة على اطلاق" هذه الصواريخ.

واضاف "لا يمكننا ان نقبل اية تسوية من شأنها ان تتيح لحماس اطلاق (صواريخ) خلال شهرين على المدن الاسرائيلية".

وشدد المسؤول الاسرائيلي على ان "هدف العملية ليس انهاء سلطة حماس حتى وان كنا قادرين على فعل ذلك".

واشار المسؤول الاسرائيلي الى ان اولمرت رفض ايضا التصويت على قرار في مجلس الامن الذي سيجتمع الثلاثاء لبحث مثل هذا النص.

وقال ايضا ان اولمرت اعتبر ان التصويت في مجلس الامن على مثل هذا القرار لن يكون "في محله".

واضاف نقلا عن اولمرت "في هذه المرحلة، ونظرا للتطور الحاصل على الصعيد الدبلوماسي، لن يكون التصويت على قرار في محله حول هذه المسألة لان التجربة اثبتت ان اسرائيل لا يمكن ان تسمح لنفسها بان تفقد حرية التحرك ضد الارهاب".

واوضح المسؤول الاسرائيلي ان واشنطن تبذل حاليا جهودا من اجل السلام وستكون على الارجح اكثر فعالية من اي عمل يقوم به مجلس الامن.

وقال ايضا "هناك مبادرات اقليمية حاليا تقوم بها الولايات المتحدة (...) هناك تقدم. اسرائيل تعتبر ان هذه المبادرات التي تشارك فيها عدة دول عربية ومن بينها مصر ستكون اكثر فعالية من اي قرار يصدر عن مجلس الامن الدولي".

واوضح ان اولمرت وساركوزي اتفقا على ان يواصل الرئيس الفرنسي جهوده من اجل التوصل الى اتفاق تشارك فيه مصر.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.