تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عبير العراق

آخر تحديث: 04/02/2019 - 14:12

في صيف 2016، نشر الصحافي العراقي الفرنسي فرات العاني تغريدات على تويتر عن رحلته إلى العراق عام 1989 وهو صبي يافع ذو 9 أعوام. تلتها مئات التغريدات عن ذكرياته "عبير العراق" التي يروي فيها طفولته والمسارات المتعددة لأقربائه، ما بين الوالد اللاجئ السياسي في فرنسا، والأقارب الضباط في الجيش، والقريب الذي تحول إلى مقاتل في تنظيم يحارب الحضور الأمريكي في العراق، والآخر الذي تعرض للتعذيب في أقبية سجون نظام صدام حسين. العديد من المسارات الشخصية والأماكن تتقاطع في هذه القصة التي تقدم جزءا من تاريخ بلاد الرافدين ما بين 1989 و2011 تاريخ انسحاب الجيش الأمريكي. أعده للعربية محمد الخضيري/فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.