تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الباكستاني يطارد طالبان قرب بيشاور

شنت قوات الامن الباكستانية هجوما في منطقة خيبر القبلية على متشددي طالبان الذين يهددون مدينة بيشاور الرئيسية بشمال غرب البلاد في حين صرح بيت الله محسود زعيم طالبان الباكستانية أنه يعلق محادثات السلام مع الحكومة.

إعلان

بدأت قوات الامن عملية ضد المتشددين في منطقة خيبر الجبلية بالقرب من مدينة 
بيشاور بشمال غرب البلاد اليوم. وقال محسود انه يعتقد أن تعليمات ستصدر أيضا 
بشن عمليات ضد متشددي طالبان في أماكن أخرى في المنطقة.


وتابع في حديث هاتفي عبر الاقمار الصناعية من مكان مجهول //ستظل المحادثات 
معلقة الى أن تتوقف الحكومة عن الحديث عن شن عمليات وهجمات ضدنا.//
 

قال مالك نويد خان قائد شرطة الاقليم الحدودي الشمالي الغربي
لرويترز "العملية ضد المجرمين تمضي بسلاسة. ليس هناك اي مقاومة حتى الان
ولا ضحايا حتى الان." وبيشاور هي عاصمة الاقليم الحدودي الشمالي
الغربي.

 

وقال مسؤول امني كبير ان الهجوم يركز حتى الان على بلدة بارا
بالقرب من الحدود الافغانية.

 

قال شريطة عدم ذكر اسمه "فرض حظر تجول على بارا. اغلقت جميع
الطرق المؤدية الى بارا."

 

وتشتهر منطقة خيبر التي يوجد بها ممر خيبر التاريخي والطريق
الرئيسي الذي يربط البلاد بأفغانستان بأنها وكر للمهربين والمجرمين.
كما نشط المتشددون الاسلاميون في المنطقة خلال العام الماضي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.