يواصل نحو 1800 رجل إطفاء جهودهم لإخماد الحرائق التي أتت على آلاف الهكتارات من الغابات بالقرب من مدينة مرسيليا (جنوب)، ثاني أكبر مدن فرنسا، حيث توجد مصانع للبتروكيماويات. وساهمت شدة الرياح في اتساع نطاق الحرائق التي أدت إلى إلغاء أغلب الرحلات الجوية التجارية من مرسليا.

رجال الإطفاء يواصلون كفاحهم لاحتواء حرائق هائلة شمال مرسيليا

يواصل نحو 1800 رجل إطفاء جهودهم لإخماد الحرائق التي أتت على آلاف الهكتارات من الغابات بالقرب من مدينة مرسيليا (جنوب)، ثاني أكبر مدن فرنسا، حيث توجد مصانع للبتروكيماويات. وساهمت شدة الرياح في اتساع نطاق الحرائق التي أدت إلى إلغاء أغلب الرحلات الجوية التجارية من مرسليا.