تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تحليل

اعتداء نيويورك يسلط الضوء على جهاديي آسيا الوسطى

أكدت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية أن أصول المسؤول عن عملية الدهس في مانهاتن بنيويورك تعود إلى جمهورية أوزبكستان وأنه وفد إلى الولايات المتحدة منذ عشر سنوات. ما يسلط الضوء على جهاديي آسيا الوسطى في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" كما في صفوف "القاعدة" قبله. فللجمهوريات السوفياتية السابقة باع طويل داخل الحركات الجهادية في الشرق الأوسط كما في أفغانستان ومؤخرا من خلال عدد من العمليات الإرهابية التي ضربت الكثير من الدول كتركيا والسويد وروسيا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.