تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: موسيقيون يمزجون أنغاما شرقية وإلكترونية

في المسارح والحانات الأوروبية، ترتفع شعبية الموسيقى الشرقية الممزوجة بالإلكترونية، أو الإلكترو. هنا في باريس، موسيقيون عرب وفرنسيون يستخدمون الموروث الغنائي الشرقي، لإنتاج مقاطع موسيقية إلكترونية. هذا التيار الجديد، يعيد جيلا من الشباب العرب إلى موسيقى القرن الماضي، ويعرف الأوروبيين بها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.