تخطي إلى المحتوى الرئيسي

في شاطئ بالو.. العثور على المزيد من جثث ضحايا الزلزال الذي ضرب إندونيسيا

رائحة الموت تفوح من شاطئ مدينة بالو، ويواصل الجنود جمع الجثث لكن دون أمل في العثور على ناجين. فبعد انقضاء المهلة التي حددتها السلطات الإندونيسية للعثور على ناجين بعد الزلزال والتسونامي اللذين ضربا المدينة، أصبح هدف الجيش إخراج أكبر عدد ممكن الجثث خشية من انتشار الأمراض.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن