تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الانتخابات الرئاسية الجزائرية: هل بإمكان المجلس الدستوري أن يحكم ببطلان ملف ترشح بوتفليقة؟

قال صحافي فرانس24 المتخصص في الشؤون الدولية عبد الله العالي إن أمام المجلس الدستوري الجزائري عشرة أيام لدراسة ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل/نيسان التي تم إيداعها لديه قبل منتصف ليل الأحد. وأوضح أن المجلس الدستوري من شأنه نظريا أن يحكم ببطلان ملف الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بناء على أمرين. الأمر الأول هو أن يحكم (المجلس) بأن هذا المرشح لا يتمتع بالأهلية البدنية والصحية التي تمكنه من الترشح لمنصب رئيس الجمهورية. أما الأمر الثاني، فيتعلق بأهلية الشخص الذي أودع ملف ترشح بوتفليقة (أي مدير حملته عبد الغني زعلان) والذي لا يتمتع بالأهلية القانونية للقيام بذلك. وأوضح عبد الله العالي بأن القانون، استنادا لما قاله رئيس هيئة مراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال، يفرض على المرشح أن يقدم بنفسه ملف ترشحه للمجلس الدستوري.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.