تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقيف مسؤولين في الجزائر.. قرابين لامتصاص غضب الحراك الشعبي؟

منذ استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، أودع عدد من كبار المسؤولين والأثرياء ورجال الأعمال الجزائريين النافذين، الحبس الموقت بتهم الفساد والاستفادة من امتيازات. فهل ستخمد هذه التوقيفات "شعلة" الحراك الشعبي المطالب برحيل جميع رموز النظام السابق؟

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.