تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل ستسقط أسماء مرشحين للرئاسيات التونسية على خلفية التلاعب بالتزكيات؟

على خلفية شبهات بالتزوير التي طالت بعض التزكيات الشعبية لعدد من المرشحين لمنصب الرئاسة في تونس، قررت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فتح مقراتها لدراسة ملفات اعتراضات المواطنين. وحسب الهيئة الوطنية لحماية البيانات الشخصية فإن التزكيات التي تتم دون علم المواطنين هي جريمة مركبة لا يتحمل مسؤوليتها المرشح وحده. فهل ستسقط أسماء من قائمة المرشحين بسبب هذه التجاوزات؟

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.